مثال لمهندسات المستقبل اثناء تطبيقهم مناهج STEM


03 نوفمبر 2023 12:00 ص
riyadh

في عصر التكنولوجيا والابتكار، تتخذ مهندسات المستقبل دورًا حيويًا في تطوير المجتمع وحل المشاكل العالمية. تتبنى المدرسة الحديثة مناهج STEM

(العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) لتمكين الشابات وتحفيزهن على استكشاف عوالم جديدة وابتكار حلول مستدامة.

التفاعل مع المناهج STEM:
في فصولنا، تجتمع طالباتنا مع معلمات ملهمات يشاركنهن شغفهن بالعلوم والتكنولوجيا. يتعلمن كيفية التفكير النقدي وحل المشكلات من خلال مشاريع وتجارب فعّالة. يتم توفير بيئة تعلم محفزة حيث يتسنى لهن استكشاف الهندسة والبرمجة والعلوم بطرق مبتكرة.

مشاريع الطلاب:
من خلال تطبيق المناهج STEM، قامت فرق من الطالبات بتصميم مشاريع فريدة. على سبيل المثال، قامت إحدى الفرق ببناء روبوت ذكي يستخدم الذكاء الاصطناعي لمساعدة كبار السن في المهام اليومية. كما قامت فرقة أخرى بتصميم نظام لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية، مساهمة فعّالة في حل أزمة المياه.

زيارات الصناعة وورش العمل:
تُنظم المدرسة زيارات للشركات والمصانع وورش العمل التي تمكن الطالبات من التفاعل مع المهندسات في مجالاتهن الخاصة. يحصلن على فرص لرؤية كيف يتم تطبيق المفاهيم النظرية في الحياة الواقعية.

الابتكار والتحديات:
يُشجع الطلاب على المشاركة في تحديات تطبيقية، مثل تصميم وبناء مركبة تعمل بالطاقة الشمسية أو إيجاد حلاً لمشكلة بيئية محلية. تتيح هذه التحديات للشابات تطوير مهاراتهن في العمل الجماعي والابتكار.

التأثير الاجتماعي:
تشجع المناهج STEM الطلاب على التفكير في التأثير الاجتماعي لمشاريعهم. على سبيل المثال، قامت إحدى الفرق بتطوير تطبيق يسهم في توفير التعليم للأطفال في المناطق ذات الامكانيات المحدودة.

الاستعداد للمستقبل:
من خلال تفاعلهن مع مناهج STEM، يغادر طالباتنا المدرسة مجهزات بالمهارات والتفكير الذي يمكنهن من تحديد مساراتهن المهنية في ميادين الهندسة والتكنولوجيا، ليصبحن مهندسات المستقبل اللواتي يسهمن في تطوير المجتمع والعالم بأسره.

موقع المدرسة